كان القرآن في مكة ي قر أ على

‫في‬ ‫األرزاق‬ ‫قاوون‬ ‫الكريم‬ ‫القرآن‬ ‫بقلم:د‬-‫الشرمان‬ ‫علي‬ ‫اهلل‬ ‫عبد‬–‫اليمه‬ تفسير الآية 114 من سورة البقرة : ومن أظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه وسعى في خرابها أولئك ما كان لهم أن يدخلوها إلا خائفين لهم في الدنيا خزي ولهم في الآخرة عذاب عظيم | تفسير الجلالين و تفسير الميسر إذا قال إنسان كلاما وغمط حق غيره بسبب ذلك الكلام يعني لعل أحدكم أن يكون ألحن بحجته من الآخر، ألحن بحجته يعني يقول كلاما ويحتج حججا بحيث الثاني ما يستطيع أن يبين بشكل واضح فيغلبه ويكون ظالما له بما تقدم ويكون البيان أحيانا بيان حق بشكل واضح مبين بحجة واضحة، فعند ذلك يكون ثناء. القرآن الكريم بالرسم العثماني إِنَّ هَٰذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا (الاسراء:9) مهاتير محمد

2022-12-04
    المحاسب القانوني
  1. الا 0
  2. ”القريتان” : مكة والطائف